إذاعة صوت الوطن


متى تتحرر المرأة في بلادنا ؟؟

الخميس، ٩ مارس، ٢٠١٧ GMT+٠٢:٠٠ ٨:٣٢:٣٠ ص بتوقيت القدس المحتلة
متى تتحرر المرأة في بلادنا ؟؟

عبد الرحمن شهاب

كلما فكرت في هذا السؤال اتذكر باننا نعيش قبل التاريخ , تاريخ الجاهلية الاولى, تاريخ وأد البنات, تاريخ قتلها لان قريب اراد لها ان تسقط بين يديه فاستعصمت , تاريخ شيخ يخشى الافصاح بان كل اللواتي رجمن على طول اربعة عشر قرنا لم يكن ذلك من الاسلام .
وتاريخ مفكر لم يستطع ان يعلن قناعته بان فكرة بيت الطاعة فكرة استبدادية , وتاريخ قضاء لا يستطيع ان يشرع للمرأة بان ترد الاعتداء اذا الزوج لطمها ,وتاريخ خطيب كلما صعد المنبر ذكرنا يتواضع عمر في " اصابت امرأة واخطأ عمر " ولا يعلم انها هي هي التي سمع الله جدالها للنبي فانزل حكما يعزز موقفها , ولذلك خضع لقولها عمر, فليس تواضع من عمر بل خضوعا لصوابها .
 وتاريخ لغة تسمي ناظرة المدرسة القوية رجلا كي يحول بينها وبين انوثتها اذا اكتشفت طاقتها , وتاريخ سياسي ناكف اخر في يوم المرأة كي يعوض عن ضعفه الدفين عند فراشه , وتاريخ مدير .يسرق عرقها لينفقه في اسفاره ,ويحرمها من راحة كي لا يتعب ذكوره .
 وتاريخ مؤسسة تحمل اسمها وتخضع للسيد مثلها , وتاريخ دعوة زفاف تعد عارا اذا تضمنت اسمها .
كلما فكرت في هذا السؤال , ايقنت ان ثقافة كالجبال يجب ان تزول , وشيخ لا يرى المرأة الا في رضاع الكبير يجب ان يغيب , وتحرق اسفار عالم يتردد في اعلان قناعته عن كل حقوقها, وتغلق محكمة شرعية تكتب ما لم يقله الله ورسوله عند زواجها وعند طلاقها .
 والاهم عندما تدرك المرأة ان تحررها لا يعني عارها وان زواجها ليس حكرا لوليها ولا شرفا لأبيها, وان مهرها قرارا لها ان شاءت اخذت وان شاءت تركته , وان شقيقها وابيها وابن عمها ليسوا آلهة تعبدهم من دون الهها

التعليقات