إذاعة صوت الوطن


لهذه الأسباب يجب أن يمتلك طفلك حيواناً

الجمعة، ٣ مارس، ٢٠١٧ GMT+٠٢:٠٠ ٩:٣١:٣٤ م بتوقيت القدس المحتلة
القسم:
لهذه الأسباب يجب أن يمتلك طفلك حيواناً


يحب الأطفال بشكل عام فكرة امتلاك حيوان أليف، ولا يمانعون في الواقع أن يحصلوا على عدة حيوانات في الوقت ذاته، إلا أن الآباء غالباً ما يجدون في هذا الأمر جهداً إضافياً، هم في غنى عنه.

إن كان لديك طفل يرغب في الحصول على حيوان أليف، ووجدت نفسك محتاراً بين الموافقة والرفض، فربما عليك أن تقرأ هذا التقرير، حيث تقدم مجلة “لايف هاك” بعضاً من الأسباب المقنعة التي قد تشجعك على شراء قط أو عصفور لطفلك:

الحيوانات الأليفة تشعر الطفل بالمسؤولية

يتوجب على الطفل الذي يمتلك حيواناً أليفاً، أن يعتني به أفضل عناية، ابتداءً من تنظيف منزل هذا الحيوان، وتنظيف الحيوان شخصياً وإطعامه والحرص على توفر مياه الشرب له على الدوام.

على سبيل المثال، بعض أنواع الكلاب تتغذى على نوع محدد من طعام الكلاب، وبالتالي يتوجب على الطفل إجراء البحث اللازم لمعرفة نوع هذا الطعام، الأمر الذي يشعره مع الوقت بالمسؤولية وينمي فيه هذه الصفة.



بناء الثقة بالنفس

يتعامل الأطفال مع حيواناتهم الأليفة كما يتعاملون مع البشر، لذلك فهم يتواصلون مع الحيوانات الأليفة كما يفعلون مع زملائهم الذين يماثلونهم في السن، إنهم يتحدثون إلى هذه الحيوانات، يلعبون معها، يعانقونها، بل ويغضبون منها.

عندما يُظهر الطفل كل هذه المشاعر العميقة لحيواناته الأليفة دون الخوف من إصدار الأحكام عليه، فإن ذلك يلعب دوراً هامًا في تعزيز ثقته بنفسه.

المشاركة

إحدى أهم الطرق التي يتواصل بها الأطفال مع حيواناتهم الأليفة هي عن طريق تبادل الأشياء معهم، إنهم يتشاركون مع حيواناتهم الطعام والشراب، وحتى الأفكار، بل إنهم يبحثون عن تلك اللحظات المميزة التي يعطون فيها شيئاً لحيواناتهم الأليفة، والأمر الإيجابي هو أن  هذه الحيوانات لا تطلب منهم ذلك أبداً لذلك، يتعلم الأطفال تبادل الأشياء مع الآخرين وتشاركها برغبتهم وليس رغماً عنهم.

عادات صحية

 يكتسب الأطفال الذين يملكون حيوانات أليفة، الكثير من العادات الصحية،على سبيل المثال، فإن الأطفال الذين يربون الكلاب يحرصون على أخذها للتنزه، مما يجعلهم يتمشون ويتحركون في كل الأنحاء وبالتالي يحافظون على لياقة بدنية عالية، وهم لن ينسوا هذه العادات أبداً عندما يكبرون.



مناعة أكبر

بحسب العديد من الدراسات، فإن الأطفال الذين يمتلكون حيوانات أليفة في المنزل، يتمتعون بصحة ممتازة وجهاز مناعي قوي يقاوم الأمراض بفاعلية أكبر، مما يقلل من نسب إصابتهم بنزلات البرد وغيرها من الأمراض التي تصيب الأطفال غالباً.

تقلل من مخاطر الإصابة بالربو

أظهرت العديد من البحوث، أن امتلاك حيوان أليف في المنزل يقلل وبنسبة كبيرة خطر إصابة الطفل بالربو، إذ إن التعرض الدائم لوبر الحيوانات الأليفة يقوي الرئتين ويحافظ على مسالك التنفس سليمة.

تحسن مهارات القراءة

ينزعج الأطفال الصغار الذين بدأوا بتعلم القراءة حديثاً، من مقاطعة والديهم لهم لتصحيح أخطائهم، الأمر الذي قد يدفعهم للتكاسل عن بذل المزيد من الجهد.

لكن الأمر مختلف تماماً مع الحيوانات الأليفة، إذ يجد الأطفال في حيواناتهم الأليفة مستمعاً عظيماً لا يقاطعهم ولا يصحح لهم من حين لآخر، لذا فهم يحبون القراءة لحيواناتهم بصوت عالٍ ومع الاستمرار في ذلك، ستتحسن مهاراتهم في القراءة بشكل ملحوظ.

تقلل الشعور بالوحدة

تعد الحيوانات الأليفة صديقة رائعة الأطفال، فهم يلعبون معاً ويتشاركون الألعاب والطعام أحياناً.

كما أن الأطفال يتحدثون مع حيواناتهم ويملكون خيالاً واسعاً يجعلهم يتخيلون أن هذه الحيوانات ترد عليهم الأمر الذي يقلل شعورهم بالوحدة ويزيد سعادتهم، لأنهم يعرفون أن لديهم صديقاً مخلصاً لن يمل أبداً من اللعب معهم.

التعليقات